عمار علي

فيديو| صينيون يطهون "أعضاء ذكورية" في مصر يثيرون الهلع

 

بعد أن أثار الإعلان عن ضبط مجموعة من الثعابين كان يعمل صينيون في مصر على طهيها، كشف مسؤول مصري حقيقة هذا الأمر الذي أثار مخاوف من إمكانية أن يكون مصدرًا للعدوى، في ظل حالة الهلع التي تنتاب العالم جراء فيروس كورونا، الذي كان بداية انتشاره في الصين.

وقال الدكتور سيد عبيد، مدير الطب البيطري بالقاهرة، إن الوجبات التي كان يّعدها صينيون في شقة بأحد مناطق القاهرة الجديدة (شرقي القاهرة) ليست ثعابين مشوية كما روج البعض ولكنها أعضاء ذكرية لبعض الحيوانات، مثل العجل والخنازير.

وأضاف في مداخلة عبر الهاتف مع التليفزيون المصري، أن "تلك الأعضاء الذكرية قام الصينيون بجمعها في صناديق من أجل تجفيفها".

وأشار إلى أنه تم التحفظ على تلك الأعضاء الذكرية التي كان يجهزها مجموعة من الصينيين من أجل تناولها، لافتًا إلى أنه سيتم إجراء فحص طبي لها، والتأكد من تحديد نوعيتها، ومعرفة مدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي من عدمه.


أخر تعديل: 2020-03-26 | 10:24 ص