د. نهال

أختى لا تعلم أن زوجها تزوج بأخرى ، فهل أخبرها بما عرفته ؟

401-0b37d4e745
 

السلام عليكم و رحمة الله
  أختي الكبرى تزوجت منذ سنوات طويلة زميلا لها في العمل. و هي الآن أم لثلاثة أبناء في مراحل التعليم المختلفة ,  متفقوقين دراسيا بسبب اهتمامها و راعيتها لهم . باختصار, تعتبر زوجة مثالية و تعيش حياة عائلية هادئة و مستقرة.
منذ اسبوعين , دعيت لحفل زفاف احدى زميلاتي في العمل . حينما وصلت كان العروسان يرقصان على انغام أغنية أوروبية شهيرة و من حولهم كان بعض المدعويين يشاركونهم في الرقص . و كانت صدمتي حينما تبينت بينهم زوج أختي يراقص شابة و يحتضنها في وضع رومانسي للغاية .
و عرفت أنها ابنه خالة صديقتي و أنه تزوجها منذ أربعة سنوات , أصابني الذهول ... كنت أعتبره أخي الأكبر و أستشيره في كثير من أموري الخاصة . و تذكرت أنه , خلال  السنوات الأخيرة تحسنت علاقتهم بشكل ملحوظ , فأصبح أقل عصبية و أكثر دعما للأولاد بعد أن كان متباعدا و ملقيا بالمسؤولية كاملة على أمهم .و كثيرا ما صار يدعو أختي لقضاء عطلة نهاية الاسبوع في فنادق فاخرة و يشتري لها هدايا ثمينة . و كانت تتصور أن كل ذلك تقدير منه للجهد الذي تبذله في رعاية الاولاد ...
و بعد ان تجاوزت الصدمة بدأت أفكر , هل أخبرها ؟ أم أنني بذلك أفسد حياتها الهادئة ؟ هل اخفاء تلك الحقيقة خيانة لأختي ؟  ستعرف  حتما في يوم من الأيام , ان لم يكن في حياته , فبعد وفاته ... حينها ستكون صدمتها أكبر ...
أنا في حيرة من أمري و لا أستطيع أن أبوح بهذا السر لوالدي أو والدتي لأني أخشى ردة فعلهم . أحتاج لنصيحة مخلصة وعملية ...
الرد  ....
و عليكم السلام و رحمة الله
حبيبتي أقدر حيرتك و صدمتك , و أقدر أيضا مشاعرك تجاه اختك , فمعك كل الحق في ذلك .. لكنك في نهاية رسالتك , طلبتي المشورة " المخلصة والعملية" , لذلك دعينا نناقش المسألة بحكمة و هدوء ...
حاولي تفكيك المشكلة ... اولا : هل تضررت أختك و أولادها بسبب هذه الزيجة ؟ لقد رويتي في رسالتك أن علاقتهم قد تحسنت  و أنه اصبح أكثرا تواجدا و دعما لأولاده و أنه حاول تعويض أختك بشتى الطرق . و هذا يدل على معدنة الطيب و امتنانه لحسن عشرتها . فكم من رجل هجر زوجت الأولى و بيته و عياله و انشغل بعروسه الجديدة التي استحوذت عليه بالكامل !
ثانيا : هل في تصرف زوج أختك خيانة لها ؟ دعيني أصارحك بحقيقة هامة : لو أنه أقدم على علاقات غير شرعية – كما يحدث في كثير من الحالات – و اتخذ كل فترة عشيقة تستغله ماديا و عاطفيا . فهل سيكون الوضع أفضل بالنسبة لأختك؟ هل تتصورين الفضيحة التي تلحق بها و بأسرتها الصغيرة وأولادها وبناتها لو انكشف أمر تلك العلاقات الآثمة ؟ فضلا عن أنهيار صورة الأب/ القدوة في أعين الابناء .
دعيني أحدثك بشكل عملي , نفترض أنك أخبرتي أختك و أنها أصرت على الطلاق كما تفعل بعض الزوجات , فمعظم النساء تكره مشاركة غيرها في زوجها بسبب الغيرة الشديدة والضغوط النفسية والاجتماعية التي يسببها هذا الوضع الجديد ، او بسبب انطباعات في المحيط القريب لها يعتبر أن زوجها تزوج بأخرى بسبب تقصيرها مثلا . فهل تتحملين انهيار هذه الحياة الهانئة المستقرة ؟ و كيف تنظرين في أعين الصغار و أنت السبب المباشر في المشكلات التي ستحدث حتما و تمزقهم بين التعاطف مع الأم او تقدير موقف الأب ؟
حبيبتي ... أستمعي لصوت العقل , زوج أختك بغض النظر عن تقييمنا لما فعله ، إلا أنه من ناحية الشرع ليس إثما وحتى في الواقع الاجتماعي كثيرا ما يحدث تفهم لهذا السلوك خاصة إذا لم يلحق به تصرفات شائنة أو ظالمة للأسرة الأولى , ربما أراد زوج أختك أن يحمي نفسه من فتنة أو مشاعر جرفته و في نفس الوقت يحافظ على زوجه يقدرها و يحترمها .
الخلاصة ، لا أنصحك بإخبارها بالأمر ، ودعيها في حياتها المستقرة الهانئة ولا تكوني سببا لهدم أسرتها .

د. نهال

للتواصل  [email protected]
أو الفيس بوك : https://www.facebook.com/hmsatelqlop99/

 

أخر تعديل: 2019-08-07 | 12:52 م