Advertisements
علاء الوكيل

اعتقال فنان مصري مؤيد لـ«السيسي» بعد خروجه من المسرح

images


ألقت قوات الأمن المصرية، القبض على فنان من مؤيدي الرئيس عبدالفتاح السيسي، بعد خروجه من "مسرح البالون" بتهمة المشاركة في تظاهرات ضد النظام.
واستغاثت الصحفية، أسماء عفيفي، بالنائب العام المصري، للإفراج عن زوجها الممثل والصحفي، ناصر عبد الحفيظ، مؤكَّدة أن حالته الصحية لا تسمح بالاستمرار في حبسه.
ونشرت أسماء بياناً إعلامياً على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قالت فيه: "تقدم صباح اليوم محمود الدشناوي وكيل نقابة محامي حلوان بطلبين للنائب العام ومحامي عام نيابة أمن الدولة العليا، للنظر في إخلاء سبيل الصحفي ناصر عبدالحفيظ".
وصرَّح الدشناوي أن موكّله يعاني من مشاكل صحية عدة؛ إذ يُعاني من أمراض الدهون الثلاثية، وتضخم ودهون الكبد، ومشاكل في الكلى والحساسية، وأن استمرار حبسه بطريق الخطأ يعرض صحته للخطر.
واعتُقِل عبد الحفيظ نتيجة مروره بصورة عرضية على محطة عبد المنعم رياض في ميدان التحرير، في 20 سبتمبر الماضي، لاستقلال وسيلة مواصلات متوجّهة إلى منزله، عقب خروجه من عمله في "مسرح البالون".
وقال الدشناوي إن عبد الحفيظ معروف بتأييده للنظام، وهو ما أثبته من خلال إرفاق صور ضوئية من آخر منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي، يؤيد الدولة المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسي.


أخر تعديل: 2019-10-09 | 01:57 م