ياسين الصفطي

بعد كليب "بنت مكة" .. إعلامية سعودية شهيرة: ضيعتوا علينا فرصة هايلة

سعودية
 
 
استنكرت الإعلامية السعودية إيمان الحمود مهاجمة كليب" بنت مكة"، الذي تم تداوله الأيام الماضية على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي.
وأضافت الحمود على حسابها في تويتر : " غاب عن الحانقين على كليب (بنت مكة) الفرصة الهائلة لنا كمصدر للغنى والتعدد الثقافي يجعل منّا حالة فريدة في العالم .. حالة تتمازج فيها ثقافات وافدة من بلاد مختلفة، وهو مما تفتخر به الأمم القوية وتعدّه مصدر قوتها كالولايات المتحدة مثلًا".
وتفاعل متابعو الحمود مع تدوينتها بالقول بين مؤيد ومعارض، حيث كتب أحد المغردين قائلا : " ماذا لو مسيحي تغنى وسط الفاتيكان ؟ أو حائط المبكى عند اليهود ؟ هل سيقبل رهبانهم ؟ و هو على ملتهم استخدامك لأمريكا إسقاط للمقارنة الثقافية ليس في محله ، أمريكا تُحارب السُكان الأصليين حتى اليوم.. موقفك أنا أعارض ليسمعوني".
وعلق آخر : " على فكرة اسمها أصايل البيشي من بيشه جنوب السعودية، وليست إفريقية أو سعودية من أصول إفريقية، والحقيقة لست مستغرباً فأي مسؤول بالدولة يقدر يسجن أي أحد ولو لم يخالف القانون بمجرد أنه ما أعجبه".
كما علق أيضا أحد المتابعين : " المصيبة ليست بالفرصة التي فوتناها في التعدد الثقافي ، المصيبة العظمي مجموعة كبيره جدا جدا من المجتمع السعودي اظهر عنصريته وحقده وكرهه للمجتمعات الأخري التي تعيش بينهم، للأسف الشديد كرهوا العالم كله حتي وصل الأمر أن يكرهوا بعضهم البعض، إنها العنصرية يا سادة".
يذكر أن رواد التواصل الاجتماعي كانوا قد تداولوا فيديو كليب جديد حمل اسم "بنات مكة".
وقد ظهرت فتاة أثناء تأديتها لأغنية "راب" باللغة العربية والإنجليزية، ورقصها بأحد المقاهي وظهر معها شباب وفتيات وهم يرقصون على تلك الأنغام، الأمر الذي سبب ضجة كبرى بالمملكة.

أخر تعديل: 2020-02-25 | 09:12 م