ياسين الصفطي

كاتب سعودي : لا يوجد فرق بين اليهود والمسلمين

الأهدل
 
 
قال الكاتب السعودي المثير للجدل عبد الرحمن الأهدل إنه لا يوجد فريق بين المسلمين واليهود، فكلاهما فرقوا دينهم وكانوا شيعا، بحسب قوله.
وأضاف الأهدل على حسابه في تويتر : " اليهود و النصارى اختلفوا و تفرقوا إلى فرق و طوائف مما يدل أنهم حرفوا دينهم .. والمسلمون اختلفوا و تفرقوا مما يدل..".
ويعتاد الأهدل دائما إثارة قضايا مثيرة، والتي تتسبب في مزيد من الجدل، حيث كتب على حسابه قائلا : " عجبا لعقول تصدق أن اللّه تعالى نسخ أحكاما دون أن ينزعها من كتابه و فرض أخرى دون أن يحتويها كتابه، ساخرا : " آه يا إبليس اللعين كيف تلاعبت بهم".
كما يشن هجوما دائما على صحيح البخاري، حيث كتب في تدوينات سابقة : " " في القرآن: "ولا تزر وازرة وزر أخرى"، وفي البخاري: "إن الميت يعذب ببكاء أهله عليه".
وتابع الأهدل أيضا في هجومه : في القرآن: " أفأنت تكره الناس حتي يكونوا مؤمنين".. " لا إكراه في الدين".. "فإن أسلموا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما عليك البلاغ"، وفي  البخاري: " أمرت أن أقاتل الناس حتي يقولوا لا إله إلا الله".
وكان الأهدل قد أثار الجدل، عقب وفاة الكاتب محمد شحرور، حيث عقد مقارنة بين الإمام البخاري وشحرو، مفضلا شحرور على البخاري.
وكتب حينها : " مقارنة بين ما قال شحرور رحمه الله  وبين ما قال البخاري رحمه الله.. شحرور لم يقل أن القرآن ناقص.. البخاري قال إن هناك آية الرجم حذفت من القرآن".
كما سخر مما جاء في البخاري بالقول : " سؤال.. أين مفعول هذه الآية كتب التراث قال تعالى: " يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ".
أخر تعديل: 2020-03-04 | 08:48 م