سامر أبو عرب - وكالات

سباق مع الزمن.. طرح لقاح "كورونا" في هذا التوقيت

0_BRAZIL-HEALTH-VIRUS
 
 

قالت طبيبة بريطانية بارزة، إن لقاح فيروس كورونا يمكن أن يطرح في يناير 2021 للأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

وأضافت الدكتورة ميلاني سافيل، مديرة تطوير اللقاحات في "التحالف من أجل ابتكارات التأهب للأوبئة" (Cepi)، إن اللقاح قد يكون متاحًا للاستخدام في العام المقبل، وسيتم منحه الأولوية للعاملين في مجال الرعاية الصحية والضعفاء.

وأضافت: "ما نحاول القيام به هو تقليل الإطار الزمني ليصبح ما بين 12 و18 شهرًا".

وائتلاف (Cepi) الذي تموله ويجمع في عضويته حكومات ومنظمات خيرية من شتى أنحاء العالم يقع مقره في أوسلو بالنرويج، ويمول ثماني تجارب لقاحات فيروس (COVID-19) على مستوى العالم، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة "ديلي إكسبريس".

وتلقى الائتلاف مؤخرًا 210 مليون جنيه استرليني من بريطانيا بعد قمة العشرين الافتراضية. وقالت الحكومة البريطانية إنها "أكبر مساهمة فردية من أي دولة للصندوق الدولي الرئيسي للعثور على لقاح فيروس كورونا".

وتشكل تبرعات بريطانيا جزءًا من هدف الائتلاف الذي يسعى إلى جمع 2 مليار دولار من الحكومات حول العالم من أجل تطوير لقاح منقذ للحياة.

وقالت الدكتور سافيل إن "بروتوكول الطوارئ" يعني أن اللقاح يمكن إتاحته قبل أن يتم ترخيصه رسميًا للاستخدام. لكن هذا لا يعني بالضرورة أن اللقاحات لن تخضع لتجارب إكلينيكية.

وأضافت ، أنه سيكون هناك "أولوية للذين هم في أمس الحاجة إلى العلاج"، لأن الأمر سيستغرق بعض الوقت للحصول على الجرعات الكبيرة، التي ستكون مطلوبة خلال المراحل الأولى من طرح اللقاح.

وقالت لصحيفة "ديلي ميل": "يمكن أن يستغرق تطوير اللقاح عادة 10 سنوات أو 20 سنة".

وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون: "بينما يحارب أطباؤنا وممرضاتنا الرائعون الفيروس التاجي في المنزل، فإن هذا التمويل البريطاني القياسي سيساعد في إيجاد لقاح للعالم بأسره".


كما عرضت شركات التصنيع في جميع أنحاء العالم، إنتاج أجهزة طبية لمساعدة المرضى على التنفس.

وأعلنت شركة تصنيع السيارات فورد مؤخرًا أنها ستنتج 50 ألف جهاز تهوية خلال المائة يوم القادمة. وقالت ولاية نيويورك وحدها إنها ستحتاج إلى 30 ألف جهاز.
أخر تعديل: 2020-03-31 | 10:54 ص