وائل الشرقاوي

داخل مستشفى مصري.. التحرش بفتاة مصابة بكورونا في مكان عفتها

1599862105
 
 

تحرش ممرض بفتاة ظهرت عليها أعراص الإصابة بفيروس كورونا المستجد داخل إحدى المستشفيات في مصر، بعد أن أوهمها بضرورة الخضوع لجلسة مساج في بداية العلاج.

كانت أجهزة الأمن بالجيزة ألقت القبض على ممرض في مستشفى بمنطقة الدقي بالجيزة، المتاخمة للقاهرة، لاتهامه بالتحرش بفتاة (23 عامًا)، مريضة بفيروس "كورونا" أثناء حجزها في المستشفى.

وكشفت الفتاة التي تقدمت ببلاغ إلى الشرطة في أقوالها خلال التحقيقات، إن أسرتها تقيم في دولة خليجية، وأنها تقيم في مصر برفقة عمتها التي كانت مريضة كورونا، وتم شفاؤها، ثم شعرت بأعراض وارتفاع درجة حرارة، فتوجهت إلى نفس المستشفى الذي عوالجت فيه يوم الاثنين الماضي؛ لإجراء التحاليل والأشعة اللازمة، للتأكد من مدى إصابتها بالفيروس.

وقالت إنها دخلت إلى غرفة العلاج؛ فأوهمها ممرض بضرورة عمل "مساج" كنوع من التأهيل للعلاج، لكنها فوجئت بقيامه بملامسة أجزاء حساسة من جسدها، وموضع عفتها؛ فأخرجت هاتفها المحمول لمراسلة عمتها، فاعتقد الممرض قيامها بتصويره، فتركها وخرج من الغرفة خشية تصويره.

وذكرت التحريات أن الفتاة أخبرت عمتها بما تعرضت له ما دفعها لاستدعاء ممرض آخر للسؤال عن زميله فأخبرهم أن أخلاقه جيدة وتزوج في شهر أغسطس الماضي ولا يمكن قيامه بتلك الأفعال، ثم قامت عمة الفتاة بالشكوى لمدير المستشفى الذي أخبرها أنه سيقوم بفصله من العمل وعندما علم الممرض المتهم بما يحدث في المستشفى لم يذهب إلى العمل مرة أخرى.

وانتقلت قوة أمنية إلى المستشفى، وقامت بتفريغ الكاميرات ومناقشة الشهود، وأمكن تحديد الممرض البالغ 35 سنة، وجرى ضبطه، وبمواجهته حاول التنصل من الجريمة، لكن كاميرات المراقبة أظهرت اصطحابه للفتاة داخل المستشفى، وقررت النيابة حبسه على ذمة التحقيقات بتهمة هتك العرض.
أخر تعديل: 2020-09-13 | 01:58 م