علي الزيني

صورة صادمة.. انتشال الجثة الثامنة من ضحايا شاطيء النخيل بالإسكندرية

شاطيء النخيل
 
 

انتشرت صور مؤثرة لضحايا غرق شاطيء النخيل بالإسكندرية، حيث تم انتشال الضحية الثامنة قبل ساعات.
وكانت قوات الإنقاذ النهرى وعدد من الأهالى جثة غريق بشاطئ النخيل غرب الإسكندرية، قد تمكنت من انتشال الجثة بعد أن طفت على مياه البحر وظهرت للعيان.
وتبين أن الجثة لشاب يدعى محمود .ع 21 عاما من محافظة البحيرة.
وعلت أصوات الصراخ والعويل من أشقائة وأهله بعد التعرف على جثته.
 وأبلغت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف قسم شرطة العامرية أول لتحرير محضر بالعثور على الجثة تمهيدا لنقله لإحدى المستشفيات وتسليمه لأهله.
وشهد شاطئ النخيل فجر أمس غرق 11 شخصا بينهم سيدتان، حيث تم إنقاذ شخص وسيدة وانتشال 9 فيما لا يزال هناك آخرون فى المياه.

وكان المستشار مصطفى حلمي، المحام العام لنيابات  الدخيلة والعامرية ، قد قرر غلق شاطئ النخيل بالعجمي، لحماية أرواح المواطنين  وتنفيذ قرار مجلس الوزراء، واستدعاء مسئولى الشاطئ لبيان المتسبب فى الواقعة.
كما قررت النيابة استعجال تحريات المباحث حول الواقعة، والتصريح بدفن 11 جثه بعد توقيع الكشف الطبى عليهم لمعرفه سبب الوفاة.
وبالمعاينة والفحص تبين نزول 3 من عائلة واحدة للشاطئ أمام الحاجز الخامس فجر الجمعة، وهم شادى عبد الله زمار، من محافظة البحيرة كوم حماده، 19 سنة، وشقيقه سعد عبد الله زمار، متوفي، 17 سنة، وإنقاذ ابن عمته، عمر دسوقى المنسي، 26 سنه، يعالج فى المستشفى بحالة خطيرة، وغرق ايمن غريب، 17 سنة، من محافظة البحيرة مركز أبو المطامير  توفي، ونزل أمام الحاجز الـ 7، وأحمد محمد،  14 سنه، غريق لا يزال جثمانه فى البحر وآخرين.
بينما تم إنقاذ سيدة تدعى أسماء، ونقلها لإحدى المستشفيات القريبة فى حالة خطيرة لتلقى العلاج اللازم.




أخر تعديل: 2020-07-11 | 06:13 م