علاء الوكيل

فضيحة بالصور.. جنس جماعي داخل قاعة محكمة الأسرة بقيادة القاضية

محكمة-مصرية
 

تفجرت فضيحة من العيار الثقيل، بعد ضبط قاضية بمحكمة الأسرة تمارس الجنس مع عشيقها الذي وظفته في المحكمة، بالإضافة إلى عاملة أخرى معهم، وتم إيقافها عن العمل وإحالتها للمحاكمة.
وذكرت قناة "يورونيوز" الأوروبية، أن قاضية بمحكمة الأسرة بولاية كنتاكي الأمريكية أوقفت عن العمل بعد اتهامها بممارسة الجنس الجماعي داخل قاعة المحكمة ضمن عدة تهم ومخالفات أخرى.
وتواجه القاضية دون غينتري اتهامات تتضمن أيضاً استخدام عاملي المحكمة للمساعدة بحملة انتخابها في نوفمبر2018 والانتقام من العاملين الذين لم يساندوا انتخابها بالإضافة إلى تعاطي الكحول أثناء العمل وتعيين عشيقها بفريق موظفي المحكمة.
وطبقاً لمستندات المحكمة، مارست غينتري الجنس مع عشيقها وعاملة أخرى داخل قاعة المحكمة وهو الاتهام الذي تنفيه القاضية.
وقال ستيفن ريان، محامي غينتري، إن شهوداً أكدوا كفاءة ومهارة موكلته خلال التحقيقات مما يؤهلها للحفاظ على منصبها.
ويتوقع ريان أن يستمر إيقاف غينتري عن العمل لمدة تتراوح ما بين شهر إلى شهرين قبل اتخاذ القرار الأخير بشأنها.
وأثارت القضية ضجة كبيرة في الولاية، وأصبحت فضيحة القاضية حديث وسائل الإعلام الأمريكية.




أخر تعديل: 2020-01-10 | 03:38 م