حسن السراج- وكالات

قطعت أعضاؤها بعد اعتداء جنسي.. العثور على جثة مجندة أمريكية

المجندة
 
 
أفادت عائلة المجندة الأميركية فانيسا غيلين أن محققي الجيش الأميركي تعرفوا على بقايا تعود لجثة المجندة التي اختفت من قاعدة للجيش الأميركي في تكساس، منذ أكثر من شهرين.
بقايا جثة المجندة، تم العثور عليها، قرب نهر ليون في مقاطعة بيل، على بعد نحو 20 ميلا إلى الشرق من القاعدة.
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن محامي العائلة أن البقايا عثر عليها الأسبوع الماضي مدفونة قرب قاعدة فورت هود العسكرية.
وأضاف أن محققين فيدراليين وعسكريين قالوا للعائلة إن المتهم بقتل غيلين هو جندي من زملائها قام بقتلها وتقطيع أوصالها قبل أن ينتحر حينما حوصر من قبل الشرطة.
بينما قالت صحيفة واشنطن بوست إن البقايا عثر عليها في مكان قريب من موقع بحث فيه عن المجندة قبل أسابيع، وأن أحد المحققين كان قريبا إلى درجة أنه وقف فوق البقايا من دون اكتشافها.
وفي التفاصيل يعتقد أن الجندي القاتل تعاون مع صديقة له لإخفاء بقايا جثة غيلين ودفنها.
بينما تعتقد عائلة المجندة أنها تعرضت لاعتداء جنسي، قبل أن تقتل، في حادثة أثارت اهتمام الرأي العام الأميركي.
وتبلغ المجندة غيلين من العمر 20 عاما، وهي أميركية من أصول لاتينية.
 وكانت غيلين قد شوهدت أخر مرة في أبريل في ساحة انتظار السيارات في قاعدة فورت هود.
أخر تعديل: 2020-07-06 | 09:18 م