علاء الوكيل

مارس معها الحرام بوجود أبيها.. أب يبيع "عذرية" ابنته

جنس   دعارة
 
 

في واحدة من أبشع الجرائم الأبوية، أقدم أب تجرد من كل معاني الإنسانية وقدم ابنته البالغة من العمر 12 عامًا، فريسة سهلة لأحد الأشخاص لممارسة الحرام معها في بيته مقابل 3 دولارات.
واستغل الأب ابنته لكسب المال على شرفها، في عدم وجود الأم داخل المنزل بوجوده.
وألقت السلطات في باكستان القبض على الرجل، بعد أن "باع" ابنته مقابل المال، وذلك بمدينة قصور في إقليم البنجاب شرقي البلاد.
كما اعتقلت الشرطة أيضا المشتري، وفقا لما ذكرت تقارير صحفية محلية.
وأبلغت الأم الشرطة بشأن الجريمة، مشيرة إلى أن الأب دعا رجل إلى بيته لـ"الاعتداء " على ابنته، بعد أن "باعه" إياها مقابل 500 روبية باكستانية.
وكشفت محطة "دون نيوز" الباكستانية، أن الأم كانت في عملها وقت وقوع اتفاق البيع، لكنها علمت بالواقعة بعدما أخبرتها الطفلة.
وبعد إجراء فحص طبي على الطفلة، قال الأطباء إنها تعرضت لمحاولة اغتصاب.
وقالت المحطة واسعة الانتشار إن الرجل الذي دفع المال، سبق اتهامه في واقعة اعتداء جنسي عام 2013، لكنه لم يتلق أي عقوبة قانونية وقتها.
ووجهت السلطات الباكستانية تهمة "الإتجار بالبشر بغرض الجنس" للأب والمشتري.
أخر تعديل: 2020-01-07 | 10:07 ص