مصطفي عبد الغني

مصر.. وفاة رضيعة بكورونا بعد ساعات من ولادتها لأبوين حاملين للفيروس

طفل رضيع
 
 

شهدت مصر، واقعة مؤسفة حيثن توفيت قبل قليل، رضيعة داخل مستشفى العجمى للحجر الصحي بالإسكندرية، عقب ولادتها بساعات قليلة من سيدة مصابة بفيروس كورونا المستجد، والمحجوزة داخل مستشفى العجمى للحجر الصحى، وجاءت الوفاة نتيجة عدم اكتمال نمو الطفلة.

 

 

وشهدت مستشفى العجمي للحجر الصحى غرب الإسكندرية، صباح اليوم الثلاثاء، أول حالة ولادة لطفلة تدعى فاطمة، من أم مصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” داخل المستشفى، وتأتي تلك الواقعة كثاني حالة ولادة في مصر لسيدة مصابة بفيروس كورونا.

وترأس الدكتور وائل سعيد، استشاري النساء والتوليد بالإسكندرية، الفريق الطبي الذي أجرى عملية الولادة القيصرية للسيدة المصابة بفيروس كورونا بمستشفي العجمي للحجر الصحى، حيث تم إجراء جراحة عاجلة بداخل العناية المركزة بالمستشفى، في وجود الدكتور هيثم المليجي، استشاري العناية وفريقه الطبي، في محاولة لإنقاذ حياة الجنين.

 
واتبع الفريق الطبي لمستشفى العجمى للحجر الصحى، كافة الإجراءات الصحية والوقائية اللازمة قبل إجراء العملية، حيث ارتدى بدلات العزل الصفراء اللون، وطبق تعليمات منظمة الصحة العالمية في إجراء العملية للتأكد من الحماية والوقاية وعدم انتشار الفيروس، مع التزامه بمعايير مكافحة العدوى وتعليمات التعقيم وحماية الطفل والطاقم.

وحجز مستشفى العجمى للحجر الصحي، الأم وهى في الأسبوع الـ 27 من الحمل، حيث كانت تعاني من التهاب رئوي حاد جراء إصابتها بفيرس كورونا المستجد، وموضوعة على جهاز التنفس الصناعي.

وأجريت محاولة لإنقاذ الجنين وهى طفلة غير مكتملة النمو وزنها 950 جراما، وتم إيداعها بحضانة في العناية المركزة وعلى جهاز تنفس صناعى بالمستشفى.

أخر تعديل: 2020-04-07 | 04:53 م