علاء الوكيل

«ملوش في الحريم».. شاب يمارس الفجور مع 48 رجلًا بعد تخديرهم

رجل-في-الامارات-يغتصب-امرأتين-25-مرة-750x430
 
 

ارتكب شاب يبلغ من العمر 36 عامًا، جرائم بشعة تم الكشف عنها مؤخرًا بعد القبض عليه، حيث استدرج الشاب 48 رجلًا ومارس الفجور معهم بعد تخديرهم.
واستدرج «رينهارد سيناغا»، الشباب من أمام ملاه ليلية بمدينة مانشستر إلى بيته، كما قام بتخديرهم والاعتداء عليهم وتصويرهم.
وأصدرت محكمة بريطانية حكمها بسجن عليه مدى الحياة، عقب إدانته بارتكاب 159 مخالفة أخلاقية ، بينها 136 حالة اغتصاب.
وأعلنت الشرطة أن لديها أدلة على أن سيناغا، صاحب الـ36 عاما، استهدف 190 ضحية على الأقل ليصدر حكم بأن يقضي المتهم ما لا يقل عن 30 عاما في السجن.
وكان المتهم يقضي بالفعل حكما بالسجن 20 عاما على الأقل بعد إدانته في محاكمتين سابقتين أجريتا عام 2018، بحسب صحيفة “الإندبندنت” البريطانية.
و أُدين الشاب، ذو الأصول الإندونيسية، بارتكاب 136 عملية اغتصاب، والقيام بثماني محاولات للاغتصاب، و14 عملية اعتداء جنسي، ضد ما مجموعه 48 ضحية.
وقالت القاضية، سوزان غودارد، عن المتهم إنه “متوحش جنسي شرير افترس شبابا لم يريدوا أكثر من الاستمتاع بليلة مع أصدقائهم”.
وأكد العديد من الضحايا أن الاعتداءات تركت أثرا كبيرا على نفسيتهم، وقد ألقي القبض على المتهم عام 2017 حين استيقظ أحد ضحاياه أثناء اغتصابه وتشاجر مع سيناغا ثم اتصل بالشرطة.
وتعتقد الشرطة البريطانية أن سيناغا نفذ عمليات الاغتصاب خلال عشر سنوات، وقد وصل المحققون بالفعل إلى عشرات الضحايا.
أخر تعديل: 2020-01-09 | 01:57 م