ياسين الصفطي

شاهد..

آخر لقاح كورونا عند معممي الشيعة "حبة حمص" من تربة الحسين

معممين شيعة
 
 

في الوقت الذي تتسابق فيه دول العالم على اكتشاف لقاح جديد لموجهة فيروس كورونا المستجد الذي تجوّل لوباء عالمي، يستخف معممو الشيعة في إيران والعراق ولبنان، بأرواح البشر، وتقديم وصفات طبية عبر مواعظ  من الدجل والخزعبلات.
أحد معممي الشيعة يرى أن الخلاص من كورونا هو مقدار " حبة حمص" من تربة قبر الحسين، سوف يتم شفاء المريض.
وأظهر مقطع فيديو المعمم علي زهوة يدعو لإيصال تربة قبر الحسين لمرضى كورونا في العراق كي يتناولوها لأن فيها الشفاء.
ويضيف المعمم الشيعي أن الأمر يسير وليس عسيرا، وفق ما حدده الفقهاء من آل البيت.
وليست هذه هي المرة الأولى التي يدعو فيها رجال الدين الشيعة بالشفاء من كورونا من تربة كربلاء، حيث كان قد أعلن أحد رجال الدين في إيران أنه تم التوصل لعلاج غير مسبوق لمواجهة فيروس كورونا القاتل.
وانتشر مقطع فيديو لأحد خطباء إيران يؤكد فيه أنهم سيواجهون فيروس كورونا بتربة كربلاء.
وبحسب ما تم تداوله فإن تربة كربلاء تعمل نفس مفعول المضاد الحيوي.
وأضاف أننا يوميا نأكل كل 6 ساعات من التربة بمقدار حبة العدس من ثلاث إلى أربعة أيام.
وبحسب مزاعمه فإن هذه الطريقة ستكون أفضل علاج، منوها بأن أحد الأطباء اسمه "بدري"،  مختص في علاج سرطان الدم قال لي: "أنا أخلط تربة كربلاء مع الأنتي بايتك" ومفعولها يصبح مؤثرًا جدا.
كما وثق مقطع فيديو لأحد رجال الدين بلبنان يدعى حيدر يتيم تابع لحزب الله اللبناني، والذي يؤكد فيه توصله لعلاج جديد لفيروس كورونا المستجد، عبر حجاب يتم وضعه في المنزل.
وبحسب الفيديو فإن المعمم الشيعي، يقول: "  إنه يوجد حجابان يمكن باستخدامهما يتم الوقاية من كورونا".
وأضاف : لكل داء دواء ولكل مرض شفاء، وهذا الحجاب من الله للشفاء لأمراض الكورونا".


أخر تعديل: 2020-04-07 | 08:35 م