علي الزيني

بعد اعتقاله.. داعية فلسطيني شهير يتواصل مع أسرته من داخل السجون السودانية

الحسنات
 
 
تواصل  الداعية الفلسطيني محمود الحسنات مع أسرته وأطمأن عليهم، وذلك بعد 5 أيام من اختطافه من قبل السلطات السودانية .
وقالت أسرة الداعية محمود الحسنات إننا تمكنا من الوصول إلى ابننا الداعية محمود الحسنات حيث تأكدنا بأنه بخير وهو في السجون السودانية , متمنية أسرته أن يتم الإفراج عنه في القريب العاجل .
وأضافت الأسرة في منشور نشره حساب الداعية الفلسطيني محمود الحسنات قال فيه:  "الداعية الفلسطيني الشيخ محمود الحسنات بخير , ونطلب منكم ألا تنسوه من دعواتكم بالفرج القريب فهو يحبكم بالله مع الإشارة بأن من كتب المنشور هُم أسرة الشيخ الداعية الفلسطيني محمود الحسنات .
وكان الحسنات تم اختطافه بعد زعم مشاركته في مظاهرة خرجت يوم الجمعة الماضية من المسجد الذي يعمل فيه خطيبا.
وبعد اعتقاله تبين أن المعلومات التي نشرت كلها مخادعة وعبارة عن إشاعات ولم يشارك الداعية في المظاهرات .
يأتي هذا في الوقت الذي لم توضح السلطات السودانية حتى اللحظة السبب الحقيقي وراء اعتقال الحسنات , وترفض الكشف عن ملابسات اعتقاله .
وكان اختطاف الداعية الحسنات قد أدى إلى غضب واسع على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى وسائل الإعلام المحلية والدولية، حيث طالب النشطاء السلطات السودانية بالإفراج الفوري عن الداعية الفلسطيني محمود الحسنات.

أخر تعديل: 2020-07-29 | 03:18 م