كتب محمد بوجمعة

داعية مغربي: المغرب بلد ارتد عن دينه وكفر بعد إيمانه لإغلاقه المساجد

أبو-النعيم
 
 

قضت محكمة مغربية بالحبس والغرامة على الداعية السلفي المغربي الشهير "أبو نعيم" بعد إدانته بالتحريض على العنف والكراهية.

كان أبو نعيم قد ظهر في مقطع فيديو وصف فيه المغرب بـ" البلد الذي ارتد عن دينه وكفر بعد إيمانه وأصبح دار حرب وليس دار سلام" وذلك تعليقا منه على قرار المغرب غلق المساجد للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقضت المحكمة بالدار البيضاء بحبسه عاما وتغريمه ألفي درهم (220 دولار)  وأسمه عبد الحميد أبو نعيم عمل مدرسا للتربية الإسلامية بمنطقة درب السلطان بالدار البيضاء حيث إقامته وسبق أن حوكم بتهمة إهانة مؤسسات الدولة ويعتبره الحقوقيون والمفكرون من رؤوس التطرف الإسلامي فيما يعتبره مؤيدوه شجاعا لا يحابي أحدا ورحل إلى مصر واستقبله أبو إسحاق الحويني ناظر شيوخ حزب النور.

 

أخر تعديل: 2020-04-04 | 10:08 م