Advertisements
علاء السيد

شاهد.. حقيقة وصف "الهلالي" للنيل بأنه من أنهار جهنم

الهلالي

انتشر بصورة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي تصريحات للدكتور سعد الدين الهلالي أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، وأنه وصف نهر النيل بأنه نهر من  أنهار جهنم.
وكان الهلالى قد ظهر فى حوار تليفزيونى مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج الحكاية، المذاع على فضائية mbc مصر، وتحدث خلاله عن عدد من القضايا الدينية.
وبعد انتهاء الحوار، تداولت صفحات التواصل الاجتماعى ، تصريحات منسوبة للهلالى قال فيها: "عندما جاء الفتح الإسلامى إلى مصر ورأى الصحابة نهر النيل، تعوذوا بالله منه وقالوا إنه نهر من أنهار جهنم".
وبحسب الفيديو المنتشر على منصات التواصل الاجتماعي، لم تخرج هذه العبارة من  الهلالي، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج "الحكاية" .
وفي الحوار أكد الهلالي أنه يمكن أن يتوضأ المسلم بزجاجة مياه صغيرة، واستخدام منديل نظيف وغمسه في هذه الزجاجة ثم استخدامه في الوضوء.
وأوضح الهلالي أن هناك ثلاث آراء فقهية في الغسل منها، قول أبو يوسف والأوزاعي بأنه يمكن الغسل بتمرير قطعة ثلج على الجسم، مشيرا إلى أن الشافعي اشترط حدوث بلل في الغسل وجمهور الفقاء اشترط إسالة الماء.
وأشار الهلالي إلى أن هذه أحكام فقهية للغسل وليست للنظافة والتعود الشخصي على الاستحمام، مؤكدا أنه يمكن لكبار السن وذوي الظروف الخاصة أن يغتسلوا بفوطة مبللة دون الحاجة لإسالة المياه على أجسادهم.
ولم يذكر الهلالى فى حديثه مع عمرو أديب، أن نهر النيل من أنهار جهنم، ولكنه طالب المواطن المصرى بتقليل استهلاكه من المياه، مؤكدا أن استهلاكه أكبر من أى مواطن آخر فى العالم، حيث صار استهلاك المواطن المصرى للمياه أكثر من ضعف المواطن الأردنى.
كما أوضح الهلالى أن صلاة الاستسقاء ليست حلالا لأزمة المياه فى مصر، لأن هذه الصلاة جاءت لقحط المطر، وليس بسبب قيام دولة أو أحد آخر بمنع مياه نهر من خلال إنشاء سد.

أخر تعديل: 2019-10-08 | 08:19 م