ياسين الصفطي

"سنعاملكم بعدل".. طيران الإمارات تسرح موظفيها

طيران الإمارات
 
 
بسبب تداعيات فيروس كورنا المستجد، الذي تسبب في تعطيل الكثير من مناحي الحياة، ما أثر سلبا على الاقتصاد العالمي، اضطرت الكثير من الشركات العالمية والدولية تسريح العديد من  موظفيها.
كشفت مصادر مطلعة بشركة طيران الإمارات عن تسريح طيارين متدربين وموظفين من طواقم الطائرات.
وقالت الشركة، أنها اضطرت لتسريح بعض العاملين بسبب تأثير جائحة فيروس كورونا، وتعهدت بمعاملتهم بعدل.
وأضافت متحدثة باسم الشركة أننا سعينا للحفاظ على الأسرة الحالية كما هي، واستعرضنا جميع السيناريوهات الممكنة من أجل الحفاظ على عملياتنا لكننا توصلنا إلى نتيجة مفادها أننا مضطرون للأسف لتوديع عدد قليل من الأشخاص الرائعين الذين عملوا معنا.
يأتي هذا في الوقت الذي تستعد  فيه طيران الإمارات إلى استئناف أنشطتها المعتادة تدريجيا، بعد دخول اقتصاد دبي مرحلة العودة بعد مرحلة تقييد الحركة للوقاية من وباء كورونا.
وكانت طيران الإمارات، من أوائل الشركات التي أعلنت عن استئناف الرحلات المنتظمة إلى 12 دولة عربية اعتبارا من أول يوليو المقبل.
 وأظهر الموقع الإلكترونى للشركة توفير رحلات منتظمة، إلى كل من مصر، السعودية، الكويت، سلطنة عُمان، البحرين، العراق، تونس، المغرب، الجزائر، لبنان، الأردن، والسودان.
ومن المنتظر أن تسير الناقلة 21 رحلة أسبوعية إلى القاهرة ابتداء من الأول من يوليو المقبل على متن "بوينج 777 آر 300"، و"إيرباص أيه 380".
 وذكرت طيران الإمارات، أن جميع مواعيد وعدد الرحلات قابلة للتغيير، بحسب تطورات الوضع مع فيروس كورونا المستجد والاتصالات بين الدول وخطط وتصاريح التشغيل.
أخر تعديل: 2020-05-31 | 06:56 م