محمد إسماعيل

محلات بيع الملابس في مصر تلغي غرف القياس بسبب كورونا

 
 

قررت محلات بيع الملابس في مصر، إلغاء غرف قياس الملابس بشكل نهائي، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا التي بدأت الحكومة في تطبيقها.

وقال محمد عبدالسلام، رئيس شعبة الملابس بالغرفة التجارية خلال مداخلة تليفزيونية مع برنامج "التاسعة" على القناة الأولى بالتليفزيون المصري، "إن الباعة في محلات الملابس لديهم القدرة والكفاءة بنسبة 95% على معرفة مقاسات الزبائن".

وأشار إلى أن هناك وسائل أخرى يتم استخدامها، منها "المازورة" أو معيار القياس، حيث يقيس صدر المستهلك، أو طوله أو طول ذراعه، لتحديد مقاسه بنسبة كبيرة.


وأكد أن العميل من حقه استرداد المنتج خلال 14 يومًا وذلك في حال أن المنتج لم يكن نفس مقاس الشخص.

وتابع: "حتى لو هو أخده وقاسه وطلع مش مظبوط عليه المفروض يبخره بالمكواه بشكل جيد ويعيده لحالته الأولى حرصًا منه على سلامة من يتعامل مع المنتج مرة أخرى".

وأشار إلى أن المحل سيقوم بهذا الدور قبل إعادة القطعة مرة أخرى للبيع.

ولفت عبدالسلام إلى أن المستهلك من حقه الحصول على قطعة الملابس والذهاب بها لمنزله وموجود عليها كارت التعريف والأكياس الخاصة بها، وحال اكتشاف خطأ المقاس أو أنه غير مناسب يجب أن يعيده على حالته مرة أخرى. وأكد أنه لا يمكن استرجاعه بعد غسيله.

يذكر أن مصر أقرت مجموعة من الإجراءات الرامية لمنع تفشي فيروس كورونا، من بينها إغلاق المحال والمتاجر الساعة التاسعة مساءً والمقاهي والكافيهات الساعة العاشرة.


أخر تعديل: 2020-07-03 | 02:40 م