Advertisements
نضال أحمد ـ الشبكة العربية

الامارات .. ترسل لضرتها صورها الحميمية في غرفة النوم و تهددها

221060
 تحقق محكمة الجنح برأس الخيمة في "خناقة حريمي" شديدة الخصوصية و الغرابة في آن واحد . الخصمان في هذه القضية ضرتان من جنسية دولة عربية متهمتين بسب بعضهما عبر برنامج الواتساب . وجاء في لائحة الاتهام أن الزوجة الأولى قامت بسب المتهمة الثانية (ضرتها) عبر إرسال رسائل نصية في برنامج الواتساب، وقامت بنقل صور خاصة وحميمية من غرفة نوم المتهمة الثانية من هاتف زوجها إلى هاتفها، كما قامت بتهديدها برسالة مرفقة بالصور الخاصة، فيما اتهمت الزوجة الثانية بسب المتهمة الأولى بعبارات خادشة للحياء عبر الواتساب.
أنكرت المتهمة الأولى تهمة نقل صورة خاصة من غرفة نوم ضرتها وأفادت أمام هيئة المحكمة أنها حصلت على الصور الخاصة لضرتها من رقم هاتف من خارج الدولة لا تعرف هوية صاحبه، وأنها لم تنقل الصور الخاصة من هاتف زوجها
و أكدت هيئة المحكمة للمتهمة الأولى أن زوجها شهد عليها في تحقيقات النيابة العامة وأفاد بأنها أخذت هاتفه وقامت بنقل صور ضرتها إلى هاتفها ومن ثم أرسلتها إلى هاتف ضرتها، برغم ذلك أنكرت المتهمة ، و قالت أن زوجها يكذب وأنه يقف مع زوجته الثانية، وأنه قام بطردها مع أطفالها من المنزل مدة سبع شهور.
وأوضحت أنه في شهر يناير الماضي حضر زوجها إلى منزلها، الأمر الذي أغضب (ضرتها) ، وتابعت أنها قامت بإرسال الصور الخاصة التي وصلت إلى هاتفها عبر برنامج الواتساب إلى هاتف ضرتها.
وأضافت المتهمة الأولى، أن (ضرتها) قامت بسبها عبر الواتساب وقامت بكسر هاتفها، لافتة إلى أنها سبت ضرتها وأرسلت الصور الخاصة لها لكونها أخذت زوجها منها وجعلته يترك أطفاله، وأشارت إلى أن (ضرتها) المتهمة الثانية سبتها في شرفها و شرف أمها ، وأن زوجها تركها من أجل زوجته الثانية.
ومن جهتها أشارت المتهمة الثانية إلى أن المتهمة الأولى هي من بادرت بسبها وأرسلت لها رسالة عبر برنامج الواتساب وطلبت منها فتح الرسالة لقراءتها حيث تفاجئت بإرسال صورة خاصة لها في غرفة النوم مرفقة بتهديد، وقاطعت هيئة المحكمة المتهمة الثانية وأبلغتها أن تحقيقات النيابة العامة والرسائل النصية التي تم نسخها من هاتفها تشير إلى أنها من بدأت بسب المتهمة الأولى .
واعترفت المتهمة الثانية أنها قامت بالرد على الرسائل النصية التي أرسلتها  المتهمة الأولى، لكنها لم تشتمها أو توجه لها أي ألفاظ بذيئة . ذلك و حددت المحكمة- وفقا لموقع الامارات اليوم- جلسة الأسبوع المقبل موعدا للحكم في القضية.
أخر تعديل: 2019-08-19 | 07:53 م