سامر أبوعرب

فيديو| أصغر طفلة مصرية متعافية من "كورونا" تتحدث بعد خروجها من الحجر

 
 


كشفت أصغر طفلة مصرية متعافية من فيروس كورونا عن تفاصيل تواجدها داخل الحجر الصحي بمستشفى "قها" بمحافظة القليوبة (المتاخمة للقاهرة) ورحلة شفائها.

وأضافت الطفلة "مانولا"، التي تبلغ من العمر 4 سنوات في تصريحات إلى برنامج "من مصر" على فضائية "سي بي سي"، أنها كانت سعيدة،: "كل الأطباء كانوا كويسين، وكانوا بيجبيولي كل حاجة وحلويات كتيرة، وجابولي شيكولاتة وعصير".

وقال خال الطفلة، أبانوب: "دخلنا الحجر الصحي يوم 27 مارس، ومكنتش متخيل إن الوضع هيكون بالنظافة دي، الحجر كان نظيف للغاية، وكان فيه حاجات حلوة والدكاترة مش بتسيبنا وكان الأكل حلو والأطباء منضبطين للغاية".

وأضاف : "لقيت كل الدعم من الأطباء وطاقم التمريض، وفريق الأطباء تعبانين للغاية، وبيكونوا موجودين في وقت الأدوية بمنتهى الانضباط، وأول متطلبه في أي وقت يكون عندك عشان يسهر على راحتك".

وأشار إلى أن الأطباء كانوا يحضرون لابنة شقيقته، شوكولاتة وعصئير، "وكل حاجة نفسها فيها وداخلين خارجين يلعبوا معاها ويتصوروا معاها، ويجيبولها حاجات عشان ياخدوا منها عينات الدم والحقن".

وتابع "هلال" والد الطفلة، المصاب الأول بالفيروس، والذي يعمل مرشدًا سياحًيًا: "الوضع كان صعب، تلقيت إتصال من وزارة الصحة، وأبلغوني أن النتيجة إيجابية ونتائج زوجتي وطفلتي إيجابية وعلينا التوجه فوراً لتلقى العلاج، فتم نقلي لحميات حلوان بينما طفلتي كانت في مستشفى قها بصحبة خالها".

 

أخر تعديل: 2020-04-09 | 01:12 م