علاء الوكيل

«لا تصدقوا الجزيرة»..مفاجأة عن آخر ما كتبه المتوفي بـ«كورونا» في مصر

Capture
 
 


أعلنت وزارة الصحة المصرية ، أمس الثلاثاء عن تسجيل حالتي وفاة جديدتين من المصابين بفيروس كورونا، حالة لأجنبي والأخرى لمصري من محافظة القاهرة.
وحسب ما ذكرته صحف محلية، فإن المواطن المصري المتوفى من منطقة حدائق حلوان جنوب القاهرة، واسمه الكامل محمد عبد المنعم سليم.
وقالت ابنته وتدعى "رضوى"، إن والدها لم يكن يعاني من أي أمراض، لكنه أصيب بالفيروس قبل 5 أيام، وعقب شعوره بأعراض كورونا، تم نقله لمستشفى الحميات، وبعد التأكد من إصابته، نُقل إلى مستشفى العزل، إلا أنه توفي الثلاثاء وتم دفنه بعد اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، فيما تم فرض إجراءات احترازية ووقائية على أفراد أسرته والمخالطين له.
المفاجأة المفارقة في قصة المتوفي المصري ضحية "كورونا"، أنه كان قد كتب عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قبل إصابته بيوم واحد، مهاجمًا قتاة الجزيرة والقنوات المعارضة من الخارج مثل "الشرق" و "مكملين"، بسبب إذاعتهم أخبارًا أن مصر بها حالات إصابة بفيروس كورونا.
وكتب المصري الراحل منشور عبر صفحته بتاريخ 10 مارس، قال فيه :« لا تصدقوا أي خبر يصدر عن مصر وأزمة الكورونا.. الجزيرة ومكملين والشرق قنوات كشفت عن وجهها القذر لمحاربة مصر».
وتابع :« أي واحد يموت في العالم بيقولوا ده جاي من مصر وكأن مصر أصبحت مدينة صينية، حسبي الله في كل من يريد إثارة وفزع المصريين».
واختتم قائلًا :« إن شاء الله ربنا قادر على كشف الغمة وحماية كنانته فهو ولي ذلك والقادر عليه».
من جانبه نشر الصحفي بقناة الجزيرة عبدالعزيز مجاهد، منشور الرجل الراحل وعلق قائلًا :« رحم الله كاتب البوست.. مات صباح اليوم بفيروس كورونا.. كان مصابًا وقت كتابة هذا البوست».
وكانت وزارة الصحة قد ذكرت أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها لفيروس كورونا بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، مشيرة إلى أن إجمالي المتعافين من الفيروس حتى الثلاثاء بلغ 26 حالة من أصل 34 تحولت نتائجها من إيجابية إلى سلبية لكورونا. أما باقي الحالات "السلبية"، فيتم متابعتها في مستشفيات العزل، وحالتهم مستقرة.
كما كشفت الوزارة أن إجمالي عدد المصابين الذين تم تسجيلهم في مصر بفيروس كورونا حتى الثلاثاء هو 196 حالة، من بينهم 26 حالة شُفيت وخرجت من مستشفى العزل، و6 حالات وفاة.


أخر تعديل: 2020-03-18 | 11:28 ص