وزير الرياضة الإيطالي يلمح لعودة الدوري المحلي في مايو

الدوري الإيطالي
 
 

أعلن فينشينزو سبادافورا وزير الرياضة الإيطالي أن مطلع مايو المقبل قد يكون موعدا محتملا لاستئناف مباريات دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بدون جمهور.
لكن سبادافورا المح أيضا إلى أن اللاعبون الذين يحصلون على رواتب ضخمة ربما عليهم إعادة التفكير في عقودهم نظرا للخسائر المالية التي تكبدتها الأندية من جراء الأزمة الحالية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.
وقال سبادافورا في تصريحات لمحطة "راي 3" مساء الأربعاء "في الوقت الحالي فإن الثالث من مايو قد يكون موعدا محتملا للاستئناف، لكني لا أقول أنه أمر مؤكد، ومن الصعب التفكير في إقامة مباريات في حضور الجماهير".
وبعد إقامة مباريات جولة بدون جماهير جرى تعطيل فعاليات الدوري الإيطالي خلال الفترة من التاسع من مارس الجاري وحتى الثالث من أبريل المقبل، بجانب كل الأنشطة الرياضية الأخرى، حيث تعيش إيطاليا حالة من الانغلاق الكلي حتى 25 ابريل.
وتعتبر إيطاليا هي الأكثر تضررا على مستوى أوروبا، حيث شهدت حوالي ثلاثة الاف حالة وفاة بجانب إصابة 36 الف شخص بفيروس كورونا من بينهم 13 لاعبا بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.
وساند سبادافورا مقترح الاتحاد الإيطالي لكرة القدم بتخفيض الرواتب الكبيرة للاعبين.
وأشار "أتفق تماما مع جابريلي جرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، مناقشة رواتب لاعبي كرة القدم لن يكون بالأمر المحرم، لن أضع هذا الأمر على قائمة المشاكل".
وقدرت رابطة الدوري الإيطالي وشركة "ديلويت" المتخصصة في الاستشارت المالية خسائر الأندية الإيطالية بنحو 720 مليون يورو (787 مليون دولار)حال إلغاء الموسم، و170 مليون يورو حال استئناف الموسم.



أخر تعديل: 2020-03-19 | 02:30 م