سامر أبو عرب

اليوم.. آخر مهلة للمصريين "المخالفين" بالكويت: "غادر بأمان"

1557346104cf4103cd75bf1a4e58f86a308b511ea8
 
 

ووفق مصدر أمني كويتي، فإن العدد الذي تقدم خلال الأيام الماضية لم يكن بحجم المتوقع، حيث إن الحصيلة الإجمالية للمتقدمين، بمن فيهم من سيتقدمون اليوم لن تتجاوز 6500 مخالف، وهو رقم ضئيل مقارنة بإجمالي المخالفين البالغ 31 ألفاً من الجالية.

وفي اليوم الرابع لاستقبال الجالية المصرية، تقدم أمس 960 مُخالفاً، لتسوية أوضاعهم والاستفادة من المهلة والتسهيلات.

ونقلت صحيفة "الراي" عن المصدر، إن "أعداد المتقدمين كانت كبيرة، مقارنة باليومين السابقين، حيث تقدمت أعداد كبيرة لإنهاء إجراءات مغادرتهم البلاد بعد أن قامت القنصلية المصرية باستقبال رعاياها المخالفين للمساهمة في إنجاز سرعة سفرهم والاستفادة من قرار وزارة الداخلية "غادر بأمان".

وأشار إلى أنه "من المتوقع، بعد السماح للقنصلية المصرية استقبال رعاياها وفتح أبوابها اليوم الجمعة أمام المخالفين، أن ترتفع الأعداد من الذين سيستفيدون من قرار وزارة الداخلية للمغادرة.
وقال إن الكويت أصبحت جاهزة لتسيير جسر جوي ينقل المخالفين إلى مصر، وتنتظر موافقة السلطات المصرية، لبدء العملية".

ولفت إلى أنه "في حال تأخرت الموافقة سيتم نقل الذين تقدموا من مراكز الإيواء إلى محجر صحي في منطقة العبدلي، إفساحًا في المجال لاستقبال المخالفين من الجنسيات الأخرى في مراكز الإيواء، ولاسيما انه بدءًا من غد سيتم استقبال المخالفين من الجنسية البنغالية".

إلى ذلك، أكدت سفارة مصر لدى الكويت، أنها تابعت عملية تسجيل مخالفي الإقامة من أبناء الجالية منذ 6 أبريل الجاري، وفقاً لما أعلنت عنه السلطات بدولة الكويت الشقيقة، وأشادت بالإجراءات ذات الصلة باستقبالهم، داعية المخالفين من أبناء الجالية لاستكمال تسجيل بياناتهم وفق الآليات المقررة.

وأوضحت السفارة، في بيان، أنه "سيتم فتح أبواب القنصلية بصورة استثنائية اليوم الجمعة، للتسهيل على أبناء الجالية في استكمال الأوراق المطلوبة منهم في عملية التسجيل، استمراراً للجهد الذي قامت به القنصلية في تمديد جوازات السفر المنتهية وإصدار وثائق سفر لعدد كبير من الحالات لتمكينهم من إتمام عمليات التسجيل".

واستقبلت القنصلية أمس 100 مراجع، في اليوم الرابع على التوالي. وعلى عكس التوقعات بأن تكون أعداد المراجعين كبيرة كون الخميس نهاية الأسبوع والقنصلية تعطل أعمالها عادة يومي الجمعة والسبت، فلم تتجاوز أعداد مَنْ تقدموا بطلب وثيقة سفر أو تمديد لجوازه 100 مراجع من الثامنة صباحًا وحتى الواحدة ظهرًا.

وأطلق السفير المصري طارق القوني مبادرة بعنوان "تكاتف" لمساندة الحالات الإنسانية بالجالية، لافتاً إلى أن المبادرة تسعى لدعم الجهود الكبيرة التي يبذلها عدد كبير من أبناء الجالية سواء الفاعلون في المجال التطوعي والإنساني أو من مجتمع رجال الأعمال لمساعدة المتضررين من الظروف الراهنة، والتنسيق بين هذه الجهود لتحسين كفاءتها وتحقيق الهدف المرجو بالوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستحقين.

وقال، إن المبادرة تقوم على الاستفادة من الجهود القائمة والتي تمكنت بالفعل من إيصال جانب كبير من المساعدات خلال الفترة الماضية، بمبادرات فردية وجماعية انطلقت بالمقام الأول من إحساس أبناء الجالية بالتكاتف تجاه ذويهم، وحرصهم على تخفيف الأعباء عليهم في ظل الصعوبات المعيشية الحالية.

وأوضح أنه تم تخصيص استمارة الكترونية يمكن الدخول إليها من صفحات السفارة والقنصلية على وسائل التواصل الاجتماعي، أو صفحات شركاء المبادرة لتسجيل الحالات المحتاجة، كما تم تشكيل خلية فريق عمل يقوم بتجميع الحالات وتوفير الدعم اللازم لها بالإضافة إلى مجموعة من المتطوعين.

وأشار إلى أنه سيتم إيلاء الأولوية للاحتياجات المعيشية اليومية للمتضررين، مرحبًا بتواصل الراغبين في الانضمام للمبادرة مع السفارة، معربًا عن ثقته في استمرار روح التعاون الطيبة بين أبناء الجالية والتي تقدم نموذجًا مشرفًا لأبناء مصر في الخارج.
أخر تعديل: 2020-04-10 | 12:17 م