سيد حنفي

مقتل 19 طفلًا سودانيًا منذ فض الاعتصام

soudan_44

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، يوم أمس الثلاثاء، مقتل 19 طفلاً في السودان، على الأقل، وجُرح 49 آخرين منذ 3 يونيو الجاري (تاريخ فض اعتصام الخرطوم).
وأعربت مديرة "يونيسيف" هنريتا فور، عن قلقها العميق إزاء استمرار العنف والاضطرابات، خاصة "الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين السلميين"، وفق البيان.
وأشارت المنظمة إلى أنها "تلقت معلومات بأن الأطفال يتم احتجازهم وتجنيدهم للانضمام إلى القتال والإيذاء الجنسي"، من دون اتهام جهة بعينها.
وحذرت المنظمة من أن "الأطفال في جميع أنحاء السودان يتحملون بالفعل وطأة عقود من الصراع والتخلف المزمن وسوء الإدارة".
وأوضحت في البيان أنها تواصل عملها في السودان، حتى في ظل تلك الاضطرابات.
ودعت اليونيسف السلطات إلى السماح للمنظمات الإنسانية بالاستجابة للمحتاجين، بما في ذلك الوصول إلى المستشفيات، وفقاً لـ"وكالة الأناضول".
وحثت المجتمع الدولي على اتخاذ "موقف حازم" لمواصلة الحوار بشأن نقل السلطة إلى قيادة مدنية.
وكانت قوة أمنية اقتحمت في 3 يونيو الجاري ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وفضته بالقوة، وأعلنت المعارضة أن عملية فض الاعتصام وأحداث العنف التي تلتها أودت بحياة 118 قتيلاً، في حين تتحدث وزارة الصحة عن سقوط 61 قتيلاً فقط.
وبدأ الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في 6 أبريل الماضي، للضغط من أجل رحيل الرئيس السابق عمر البشير، ثم استمر للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة إلى المدنيين، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي، كما حدث في دول عربية أخرى، بحسب المحتجين.
أخر تعديل: 2019-06-12 | 10:34 ص