علاء الوكيل

بعد تقرير "نيويورك تايمز".. أول صورة لأمير الرياض من الحجر الصحي

أمير-الرياض-الجديد
 
 


بعد التقرير الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" بشان إصابة 150 فردًا من العائلة المالكة السعودية بفيروس كورونا المستجد، من بينهم أمير الرياض فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، رد الأمير فهد بن مصعب على هذه الأنباء بنشر صورة لأمير الرياض من داخل الحجر الصحي بمنزله.
وعلق الأمير فهد بن مصعب على الصورة التي نشرها عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة "تويتر" قائلاً :" الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض حفظه الله ورعاه، مساء اليوم بمنزله بمدينة الرياض".
فيما شكك البعض من حداثة الصورة، مشيرين إلى أنها تبدو قديمة ولم تؤخذ من هاتف حديث، بينما أكد البعض إصابة أفراد من الأسرة الحاكمة مؤكدين أن المرض ليس عيبًا.
وكانت صحيفة "نيويورك تايمز"، كشفت أن فيروس كورونا وصل إلى العائلة المالكة السعودية، حيث أصيب ما يقرب من 150 فرد من العائلة.
وأضافت الصحيفة، إن من بين المصابين بفيروس كورونا أمير الرياض فيصل بن بندر الذي نقل الى الانعاش.
وأشارت الصحيفة إلى أن الإصابات ليست بالصفوف الأولى للعائلة المالكة حتى الآن.
ولفتت إلى أن مستشفى الملك فيصل التخصصي جهز ما يصل إلى 500 سرير لتدفق متوقع من العائلة المالكة، ودخل في حالة تأهب بحسب مذكرة داخلية اطلعت عليها الصحيفة.
وقالت أن المذكرة قالت إن هنالك توجيهات بالتجهز لاستقبال "شخصيات كبيرة".
وأكدت أن من بين المصابين، أمير منطقة الرياض، وعضو هيئة البيعة، فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، وحالته في العناية المركزة وقفا لمقربين من العائلة.
وكشفت أن الملك سلمان معزول في أحد القصور بالقرب من مدينة جدة الساحلية، فيما ولي عهده محمد بن سلمان، وعدد من الوزراء، في قصر آخر.

أخر تعديل: 2020-04-09 | 09:35 ص