ياسين الصفطي

تعرف على خطة صدام التي نجا بها الجنود الأمريكان في عين الأسد

أسرار جديدة لا تعرفها عن ليلة القبض علي "صدام"
 
لم يجد الجنود الأمريكان في قاعدة عين الأسد في العراق، التي استهدفتها الصواريخ الإيرانية إلا الملاجيء التي كان صممها الرئيس الراحل صدام حسين ليختبأوا فيها.
وكشف تقرير تلفزيوني بثته cnn الأمريكية عن اللحظات التي مرت على الجنود قبيل القصف الإيراني للقاعدة.
وبحسب التقرير فإن أحد الجنود أكد أننا كنا خائفين بالطبع ولكنها حدثت، حيث كنا مستعدين للهجوم بقدر الإمكان، منوها أننا كنا على علم بالهجوم الإيراني قبله بساعات لذلك وضعوا خطة للاحتماء.
وأضاف أحد الجنود أننا وصلنا إلى حل، وهو التشتت، عبر ترك مسافات بين الناس، وإرسالهم إلى المخابئ من أجل الحماية.
كما لجأت القوات الأمريكية إلى الاختباء بالمخابئ والملاجئ التي تم تصميمها في عهد الرئيس السابق صدام حسين، وذلك  للوقاية من الهجمات، والصواريخ الباليستية التي أطلقتها إيران.
يذكر أنه لم يصب أي جندي أمريكي بسوء جراء القصف الصاروخي، خاصة بعد علمهم المسبق بموعد القصف.
وكانت  إيران قد أطلقت 13 صاروخا على قاعدة عين الأسد الأمريكية، ردا على مقتل قاسم سليماني .
كما أكدت وزارة الدفاع الأمريكية  حينها أن قاعدة عسكرية لها في العراق تعرضت لهجوم صاروخي وأنها تسعى حاليا لتقدير الخسائر الأولية وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على علم بالأمر ويتشاور فيه مع مستشاريه.
أخر تعديل: 2020-01-14 | 05:16 م