سامر ابو عرب

تقرير رسمي:"جورج فلويد" كان مصابًا بفيروس كورونا.. وهذا سبب وفاته

2_SDC_MDG_george-floyd-headshot_4180JPG
 
 

كشف التقرير الذي أصدرته مقاطعة "هينيبين" الأمريكية بعد تشريح جثة جورج فلويد، أنه كان مصابًا بفيروس كورونا المستجد، قبل مقتله على يد شرطي أمريكي في الأسبوع الماضي، ما فجر موجة من الاحتجاجات في الولايات المتحدة.

وأظهر التقرير وفاة فلويد بسبب "السكتة القلبية الرئوية المعقدة بفعل تطبيق القانون"، مما يعني أن ضغط الشرطي على عنقه كان سببًا في وفاته.

وجاء في نص تقرير الطب الشرعي حول وفاة فلويد: "رجل يبلغ من العمر 46 عامًا أصبح غير مستجيب أثناء تقييده من قبل ضباط إنفاذ القانون؛ حصل على رعاية طبية طارئة ميدانية، وبعد ذلك في قسم الطوارئ في Hennepin HealthCare (HHC)، ولكن لم يمكن إنعاشه".

يأتي ذلك بعد أن أظهر تشريح خاص مستقل للجثة، أمرت به أسرة فلويد، أنه توفي نتيجة الاختناق.

وتتناقض نتيجة التشريح الخاص وتقرير الطبيب الشرعي مع نتائج أولية الأسبوع الماضي تفيد بأن فلويد توفي نتيجة معاناته من مشكلات صحية وآثار لمواد مخدرة محتملة، وأنه لا دليل على الاختناق.

وكشف تقرير التشريح الذي أجرته عائلة فلويد، أنه توفي نتيجة نقص الأكسجين في الجسم جراء "ضغط الرقبة والظهر الذي أدى إلى نقص تدفق الدم إلى الدماغ".

وأعلن المحامي بن كرومب والمستشار المساعد أنطونيو رومانوتشي، الذي مثل عائلة فلويد، نتائج تشريح الجثة الاثنين.

وقام الفريق القانوني للعائلة باختيار الدكتورة مايكل بادن والدكتورة أليسيا ويلسون لإجراء تشريح الجثة المستقل بعد وفاة فلويد الأسبوع الماضي.

وظهر فلويد في مقطع فيديو هو يتوسل الضابط ديريك تشوفين، قائلاً: "لا أستطيع أن تنفيس". ويقول أطباء إن الضغط المستمر الذي مارسه الضابط على عنق فلويد أوقف تدفق الدم إلى دماغه.

وقال كرومب: "مات جورج لأنه كان بحاجة إلى نفس. أتوسل إلينا جميعًا أن نأخذ نفسًا من أجل العدالة، وأن نتنفس من أجل السلام، وأن نتنفس من أجل بلدنا وأن نأخذ نفساً من جورج".

يأتي ذلك بعد أن أظهر تشريح خاص مستقل للجثة، أمرت به أسرة فلويد، أنه توفي نتيجة الاختناق.

وتتناقض نتيجة التشريح الخاص وتقرير الطبيب الشرعي مع نتائج أولية الأسبوع الماضي تفيد بأن فلويد توفي نتيجة معاناته من مشكلات صحية وآثار لمواد مخدرة محتملة، وأنه لا دليل على الاختناق.

وكشف تقرير التشريح الذي أجرته عائلة فلويد، أنه توفي نتيجة نقص الأكسجين في الجسم جراء "ضغط الرقبة والظهر الذي أدى إلى نقص تدفق الدم إلى الدماغ".

وأعلن المحامي بن كرومب والمستشار المساعد أنطونيو رومانوتشي، الذي مثل عائلة فلويد، نتائج تشريح الجثة الاثنين.

وقام الفريق القانوني للعائلة باختيار الدكتورة مايكل بادن والدكتورة أليسيا ويلسون لإجراء تشريح الجثة المستقل بعد وفاة فلويد الأسبوع الماضي.

وظهر فلويد في مقطع فيديو هو يتوسل الضابط ديريك تشوفين، قائلاً: "لا أستطيع أن تنفيس". ويقول أطباء إن الضغط المستمر الذي مارسه الضابط على عنق فلويد أوقف تدفق الدم إلى دماغه.

وقال كرومب: "مات جورج لأنه كان بحاجة إلى نفس. أتوسل إلينا جميعًا أن نأخذ نفسًا من أجل العدالة، وأن نتنفس من أجل السلام، وأن نتنفس من أجل بلدنا وأن نأخذ نفساً من جورج".
أخر تعديل: 2020-06-04 | 10:31 ص