كتب إياد عبد المولى

حزب الله : لن نسلم سلاحنا إلا لـ"المهدي المنتظر"

ميليشيات شيعية   حزب الله    إيران   سوريا
 
 
أصدر الأمين العام لحزب الله "العراقي" بيانا صحفيا قال فيه " باسم رب الشهداء والصديقين.. سلاح المقاومة الإسلامية هو أصل أصول الشرع والشريعة ولن يسلم إلا بيد مولانا ابن الحسن سلام الله عليه".

وابن الحسن عند الشيعة، هو "الإمام المهدي المنتظر" ويعتقد الشيعة أنه آخر أئمتهم والذي قيل إنه ولد في سامراء عام 255 هـ ويعتقدون أنه لا يزال حيا، يعيش في الغيبة الكبرى ويلقبه الشيعة باسم المهدي أو صاحب الزمان والحجة.

وأضاف أمين عام حزب الله العراقي في بيانه " لن يحصر أو يحصي هذا السلاح إلا صحابته الـ 313 أبرهم الله .. رفعت الأقلام وجفت الصحف"

يذكر أن الرقم 313 يشير إلى عدد الرجال الذين سيحضرون مع المهدي على الأرض في آخر الزمان .

كان عناصر تابعة لكتائب حزب الله قد ظهروا في مقاطع فيديو وهم يحرقون العلمين الأمريكي والإسرائيلي ويدهسون بأرجلهم صورا لرئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي والذي تتهمه الكتاب بالتواطؤ مع الولايات المتحدة
أخر تعديل: 2020-06-29 | 10:57 م