علاء الوكيل

«عشماوي» و«المنسي».. ضابطان مصريان فرق بينهما «السيسي»

15390149370
 
 


تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، صورة للضابط هشام عشماوي الإرهابي الذي انشق عن الجيش وانضم للجماعات الإرهابية، بجانب الضابط أحمد المنسي الذي استشهد برصاص الإرهابيين.
رغم أن الإرهابي عشماوي كان زميلا للضابط الراحل المنسي، إلا أن مصيرهما كان مختلفا، وهو ما قاله الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في وقت سابق خلال حديثه العام الماضي بعد توقيف الجيش الليبي لعشماوي.
وقال السيسي: "هذا إنسان وهذا إنسان، وهذا ضابط وهذا ضابط، والاثنان كانا في وحدة واحدة، الفرق بينهما أن أحدهما خائن، والثاني استمر على العهد والفهم الحقيقي لمقتضيات الحفاظ على الدولة المصرية وأهل مصر، والثاني نريده كي نحاسبه".
وعشماوي هو أمير ما يسمى جماعة "المرابطون" والقيادي في تنظيم القاعدة، من مواليد 1979 وكنيته (أبو عمر المهاجر)، والمطلوب الأول على لائحة الإرهاب في القوائم المصرية، وأعلن انتماءه لأيمن الظواهري، وتحالف مع "كتائب أبو سليم" وأسسا "مجلس شورى مجاهدي درنة" عام 2015.



أخر تعديل: 2019-05-30 | 09:29 ص