ياسين الصفطي

مقلدين ثورة يناير.. فيلق القدس يتهم الطرف الثالث" اللهو الخفي" بقتل المتظاهرين

اللهو الخفي
 
 
لم يمر على دفن قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني  72 ساعة ، حيث بدأت تحرق صوره في إيران.
وبحسب ما نشره مدونون ونشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي من توثيق لحراك الجماهير الغاضبة في إيران، فإن دماء المتظاهرين تملأ شوارع طهران، وفيلق قدس يقول: "  الطرف الثالث هو من أطلق الرصاص الحي على المتظاهرين".
وكشفت مقاطع فيديو دراجات كلها تابعة لعناصر قوات الباسيج،  وهي قوات شعبية يعتمد عليها النظام الإيراني في قمع أغلب الاحتجاجات في إيران لأنهم عناصر طائفية عقائدية يعتبرون قتل المتظاهرين يفرح الإمام المهدي.
وطالب موقع فيلق القدس من الشعب الإيراني الابتعاد عن هذه التجمعات المشبوهة حفاظًا على سلامة أنفسهم لأن هناك مندسين يطلقون الرصاص الحي على المتظاهرين، بحسب زعمه .
من جانبه علق حسين رحيمي ، قائد شرطة طهران ، ردا على مقاطع الفيديو التي تظهر إطلاق النار على المتظاهرين بالقول : ليس نحن من أطلق النيران على المتظاهرين الليلة الماضية.
وعلى الصعيد الغاضب للجماهير فإن جامعة شريف التكنولوجية في طهران وجهوا خطابهم إلى خامنئي.
ووجه المتحدث باسم الطلاب رسالة غاضبة لخامنئي: يا خامنئي أيها الخائن ، لما تكذب على الشعب الإيراني".
كما انتشرت الأجهزة الأمنية والقوات الخاصة ومكافحة الشغب بصورة مكثفة بشارع " ولي العصر " في العاصمة طهران الآن.
يذكر أن مصطلح الطرف الثالث أو اللهو الخفي كان أول ظهور له عقب مقتل المتظاهرين في مصر، في أعقاب اندلاع ثورة 25 يناير، حيث نسبت كل أعمال الاغتيال التي تمت بحق المتظاهرين وداعمي الثورة، إلى الطرف الثالث، دون أن يكشف أحد عن هويته.

أخر تعديل: 2020-01-13 | 05:01 م