علاء الوكيل

إغلاق مستشفى جديد في مصر بعد إصابة 17 من الطاقم الطبي بـ«كورونا»

image
 
 

قررت مديرية الشئون الصحية بمحافظة الدقهلية بمصر، إغلاق مستشفي الصدر بمركز دكرنس لمدة أسبوعين، بعد رصد إصابة ١٧ من الفريق الطبي بفيروس كورونا وثبوت إيجابية عيناتهم.
وحسب موقع "مصراوي"، فقد اكد مصدر طبي أن العدوى انتقلت للطاقم الطبي عن طريق مريض مقيم بقرية المحمودية التابعة لمركز دكرنس، وشخصت حالة إصابته كإنفلونزا موسمية إلا أنه بعد أخذ مسحات وإرسالها لمعمل مستشفي المنصورة الدولي تبين إيجابية حالته.
وأضاف المصدر: المريض المصاب بكورونا تعمل زوجته ممرضة بإحدى الوحدات الصحية، وكانت تقيم معه داخل المستشفي، وتتحرك بشكل طبيعي وتخالط الجميع، وبعد اكتشاف الإصابة جرى فحص أكثر من ٧٦ شخصا من الأطباء والممرضين والعاملين، وتبين إصابة ١٧.
وأكد المصدر نقل كافة المصابين من الطاقم الطبي لمستشفى العزل بتمى الأمديد.
وأوضح أن مستشفى منية النصر استقبل حالة إيجابية أخرى من نفس قرية المريض المصاب، وجري نقلها للحجر، مشيرا إلى أنه تم تعقيم القرية بالكامل وخاصة منزل الحالتين.
وقبل أيام أصيب أكثر من 20 شخصًا من الطاقم الطكبي بالمعهد القومي للأورام بفيروس كورونا، الأمر الذي دفع السلطات إلى عمل حجر صحي لكل العاملين وإجراء تحليل لهم.
أخر تعديل: 2020-04-09 | 10:23 ص