محمد سلام

صحيفة عبرية:

سحب القوات الأمريكية من سيناء وراء زيارة بومبيو لإسرائيل

مصر وإسرائيل
 
 
قالت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية إنه "من المتوقع وصول وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى إسرائيل الأسبوع المقبل للقاء كل من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس الكنيست بيني جانتس، وأعلنت واشنطن أن زيارة بومبيو تأتي بهدف التشاور مع أعضاء الحكومة الجديدية في تل أبيب، والجهود المشتركة لمكافحة فيروس كورونا ومناقشة مجموعة من الملفات الأمنية التي على رأسها التهديد الإيراني بالمنطقة".

ولفتت الصحيفة "رغم ما أعلنته الولايات المتحدة عن سبب الزيارة، ألا أن الأخيرة تأتي وسط دعوات وزير الدفاع الأمريكي مارك أسبر إلى انسحاب القوات الأمريكية من شبه الجزيرة، والعاملة ضمن قوة المراقبين الدوليين، وذلك في منطقة تقاتل فيها قوات الأمن المصرية ضد تنظيم داعش".

وأضافت "قوة المراقبين الدولية في سيناء تضم أفرادا من 13 دولة، ومن بينهم أكثر من 400 جندي أمريكي؛ ودورها هو المساعدة في الحفاظ على اتفاقية كامب ديفيد للسلام الموقعة بين القاهرة وتل أبيب بدعم من الولايات المتحدة".

ونقلت عن مسؤولين إسرائيليين قولهم "الانسحاب سيكون جزءا من سلسلة إجراءات لخفض الإنفاق العسكري لواشنطن بالمنطقة، كما أن نشر القوات الأمريكية بشبه الجزيرة يعرض حياة الجنود للخطر"، لافتين إلى أن "سحب القوات يتزامن مع تقارير نشرت مؤخرا عن إزالة الولايات المتحدة مجموعة من صواريخ (باتريوت) من السعودية".

وذكروا "الولايات المتحدة تنوي تخفيض مزيدا من القوات العسكرية في المملكة، الأمر الذي يشير إلى عدم نظرة واشنطن لطهران كمصدر تهديد، كما تفكر إدارة ترامب في تقليص قواتها البحرية بالخليج العربي"، مضيفين "كل ما سبق يؤكد تغير الموقف الأمريكي الذي كان يرى إيران كمصدر إزعاج للدول العربية وللمصالح الاستراتيجية الأمريكية".

وختمت الصحيفة العبرية تقريرها "يبدو أن أحد الأسباب وراء عدم رؤية الولايات المتحدة لإيران كتهديد مباشر هو أزمة فيروس كورونا؛ وانشغالها بالكارثة الوبائية في جميع مناطق البلاد، ما يجعل الأمر أولوية تسبق أي تعزيز عسكري لقواتها في جميع أنحاء العالم". 
أخر تعديل: 2020-05-09 | 10:37 م